أخبار المشاهيرأخبار متنوعةحقائق مدهشةقصص وحكايات

من هي ماري كوري الحاصلة علي جائزة نوبل

ما لاتعرفه عن ماري كوري

معلومات وحقائق عن ماري كوري

العالمة الفیزیائیة والمرأه الأولى عالمیا التي استطاعت الحصول

على جائزة نوبل ولدت مارى كورى فى السابع من نوفمبر عام

ألف وثمانمائة وسبعة وستون وهي عالمة في مجالات الفیزیاء

والكیمیاء وهي أیضا بولندیة المولد أي انها ولدت في بولندا ومن

خلال عملها الشاق والدؤوب في مجالى الفیزیاء والكیمیاء

استطاعت ان تكتسب الجنسیه الفرنسیه وعرف عن مارى كوري

سبقها واستحداثها للبدء في البحث عن مجال اضمحلال النشاط

الإشعاعي وتعد اول مره فى حصولها على جائزة نوبل والوحیدة

عالمیا فى حصولها على نفس الجائزة مرتین متكررتین الیست

ماري كوري هي المثال الذي تبحث عنه كل امرأة تحتذي به

ویكون مثلها الأعلى في العمل الجاد والسعي وراء مصالحه

البشریة وخدمتها ! ألیست هذه المرأة التى تتمناها كل أمة لتكون

واحدة من أبنائها ! نعم اتعرفون لماذا ؟ لانها المثل المشرف الذي

یمكن أن یفتخر به أبناء أیة دولة فى العالم

ظهر نبوغ ماري كوري منذ الصغر حیث انها التحقت بالعمل من أجل

مساعدة أسرتها فى كسب قوتها الیومي وایضا لم تتفرغ للعمل او تجعل

فكره العمل تطغى على فكرة التعلیم والبحث بل أنها بجانب العمل

أظهرت نبوغا شدیدا فى عملها ودراستها حتى وصلت إلى المرحلة

الجامعیة ولكن واجهت بعض الصعوبات عند وصولها لتلك المرحلة

حیث أن الجامعة رفضت قبول مارى كورى وذلك كان بسبب التفرقه

الجنسیه والنبوغ السیاسي ضد البولندیین فاضطرت ماري كورى الى

استئناف دروسها بطریقه سریه عن طریق تلقي الدروس سرا دون علم

أحد في وارسو في جامعة تدعى الجامعه الطائره كانت ماري كوري

تحلم بالدراسة في جامعة السوربون الموجودة في فرنسا فلم تتوقف رغم

وجود ما یعرقلها الا انها ادت الأمتحانات حتى یتم قبولها في جامعة

السوربون وبالفعل تم قبولها و كانت أول سیدة فى تاریخ جامعة

السوربون تاخذ دبلوم فى الفیزیاء وكان ذلك فى عام ألف وتسعمائة

واثنان وعشرون میلادیا

ومن هنا بدأت العمل على أبحاثها والتجارب على معادن تحتوى على

بعض العناصر المشعة مثل الیورانیوم والثوریوم و هذا وصل لاكتشاف

عنصر كیمیائي جدید تمت تسمیته بـ عنصر البولونیوم

توفیت ماري كوري في التاسع من یولیو عام ألف وتسعمائة واربعة

وثلاثون تاركة أثرا كبیرا فى عقولنا من خلال ما قدمته من خیر للبشریة

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى